1. المنصف الحامدي

    المنصف الحامدي عضو

    98
    53
    18
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربية
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانوي

    تحليل نص : تعوضت من واها بآه - إبن خفاجـــــة

    الموضوع في 'السّنة 3 ثانوي' بواسطة المنصف الحامدي, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2016.

    تحليل نص : تعوضت من واها بآه - إبن خفاجة

    الملفات المرفقة:

    أعجب بهذه المشاركة الوفاء الدّائم
  2. الوفاء الدّائم

    الوفاء الدّائم عضو مهمّ

    683
    106
    43
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    بنزرت
    المستوى الدّراسي:
    خيار آخر
    الاختصاص:
    -
    المهنة:
    -
    شرح متميز
    أعجب بهذه المشاركة المنصف الحامدي
  3. المنصف الحامدي

    المنصف الحامدي عضو

    98
    53
    18
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    صفاقس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    عربية
    المهنة:
    أستاذ تعليم ثانوي
    تحية إلى الأخوة القراء
    هذا هو محتوى الشرح غير المتاح لغير أعضاء المنتدى نسخته في خانة الرد حتى يتسنّى للجميع الاطلاع عليه .

    المستوى : 3 آداب


    تحليل نص : تعوضت من واها بآه – ابن خفاجة

    التمهيد : نص شعري غرضه الغزل وبحره الطويل مقتطف من ديوان ابن خفاجة ( 450هـ /533هـ ) وهو يعد شاعر الطبيعة الأول في الأندلس ومقلدا عبقريا نشأ نشأة مترفة بين أجضان طبيعة أندلسية زاخرة ، أما أدبيا فقد كان متأثرا بشعراء المشرق مثل البحتري و مهيار الديلمي و خاصة الصنوبري (ق4)المشهور بوصف الرياض والأزهار حتى لقب ابن خفاجة بصنوبري الأندلس وبجنّان الأندلس .

    الموضوع : يتبرم الشاعر من ألم البعد عن معاهد الصبا متخلصا إلى التغزل بالحبيبة .

    الوحدات : 1- 4 : شجا المفارق وطنا
    البقية : طرب العاشق غزالا

    التحليــــــــــل

    الإيقاع : صورة انتقاش الذات في الكلام

    البحر : الطويل التام : بحر ذو اتساع ووقار شائع الاستعمال في الأغراض التقليدية كالمدح والحماسة والفخر وهو بحر يسمح برحابته للشاعر بطاقة أوسع للتعبير والتصوير فلكأن شجا النفس ليس له حد وكأن جمال الحبيب لا يحيط به وصف .

    القافية: أ - الحركة والسكون :( 0 - - ) تغلب الحركة على السكون في القافية ومتن الأبيات وهو ما يعكس وجدانا يتوهج وقلبا يخفق وروحا تكابد ونفسا لا تستكين اشتياقا إلى الوطن والحبيب

    ب – الروي و حركة الكسرة : نون الحزن و انكسار الخواطر والوجدان (41 مرة )

    ج - الردف : الحرف السابق على الروي : حرف علة تحاكي علة الملتاع ( 45 مرة )

    مأزور بالياء والواو لإظهار العلة الساكنة الأوصالَ

    ≥إيقاع يعكس حالة من الكآبة و الصبابة ألهبت وجدان شاعر يصلى سعير العشق للموطن والمحبوب
    إن هذه الحفاوة بالإيقاع ليُلائم المعنى ويتفق مع الحالة يكشف عن براعة واقتدار يحاكي بها ابن خفاجة القدامى ويقيس بها قامته على هاماتهم .

    تحليل الوحدة الأولى :

    الأسلوب الإنشائي: النداء + التمني + الاستفهام: إنشاء طلبي يصور لجاجة محب وفراغ كيان
    النداء : تجريد من الذات مخاطبا هو القلب الشجي : عزلة وغربة ووحشة وانتحاب
    نداء يردفه تمنّ و استفهام : الشاعر المبعثر كيانه المشتت وجدانه الطالب لما للشعث واللملمة للجراح

    المعجم : وجداني يلفه الحزن وتستشري فيه اللوعة إلى الوطن الذي يقترن ذكره في الأبيات بتحقق الذات الإنسانية لذة وهياما وانتماء . ( شجا – قلب – الصبر – آه - الدمع - الهوى – تهيامي ...)

    · الطباق : فارغ ≠ ملآن : اقتباس قرآني : ( فؤاد أم موسى ): شكوى العلتين في القلب و أخرى في العين ( ظاهرة وباطنة ) ... " الصّبُّ تفضحه عيونه "



    واها ≠ آه : طرب المنتشي ماضيا ≠ طرب الحزين حاضرا الفاقد حبيبا ووطنا
    مضت الشبيبة والحبيبة فالتقى *** دمعان في الأجفان يزدحمان (الخوارزمي)
    صدق ≠ خوان : أزمة تتخطى الفرد إلى القيم
    · الجناس : واها ــ آه / هوى ـــ هون / إخوان ــ خوّان / أوطاري – أوطاني / : أسلوب قديم يعتمد توشية للكلام تزيينا للفظ ≥ الشعر صنعة عمادها الزخرف والتنميق استمالة للأسماع وعطفا للقلوب

    ¥ الاستنتاجات :

    1 * تشحن الأبيات بنغم الحزن واللوعة حد الجزع إمعانا من الشاعر في إبراز تباريح الشوق وإظهارا للوجد والكمد الذي أصابه بفقد الوطن والحبيب وكلاهما عنده بمنزلة واحدة بل هما ذاته المنكسرة .

    2 * أمام دهر قاهر عتي جبار لا يملك الشاعر إزاء جبروته غير البكاء و لا يواجهه إلا بالشجن شأنه في ذلك شان الشاعر القديم الذي أخضعه الزمان عنوة لمشيئته وكان مصدرا لحزنه قاهرا لإرادته .

    3 * توسل الشاعر الأسلوب الإنشائي وألوانا من البديع اللفظي والمعنوي إذكاء لوهج الشوق والتحرق على فقد الموطن وتحسرا على ماض قد ولّى .
    أليست هذه الأنغام والأحزان والآهات مستقاة من صميم تجارب الأوّلين لفظا ومعنى ؟ ما نصيب الشاعر من الجدة والطرافة إذن ؟
    ابن خفاجة مقلد شديد التأثر بالمشارقة
    · الشاعر الأندلسي ظل أسير النموذج المشرقي فهو المثل الأعلى للشعر الذي كلما حركته عبق طيبه والذي رسخه النقاد في مصنفاتهم النقدية .
    · أدباء الأندلس مسكونون بهاجسي الانتماء والتفوق الانتماء إلى الشرق والتفوق على المشارقة

    تحليل الوحدة الثانية : الغزل

    · الضمائر : أنا / هو = نحن : اللقاء والقرب : دأب الشعراء على التملي والتسلي بالذكرى في مواجهة عتو الزمان وتبرير الوجع والتخفيف عن الذات المستوحشة ، فالذكرى ملجأ وملاذ وذريعة فنية لاستحضار لحظات العشق والقرب والوصل .

    · المعجم : ظبي / ريحان / واديهم / أقمار/ البان / ... طبيعي غني زاخر تتفاعل معه جميع الحواس البصر والسمع واللمس والذوق إضافة إلى الانفعالات الوجدانية الرقيقة ومنه تشتق صورة للحبيبة مثالية في بهائها .

    وظف هذا المعجم بطريقة مخصوصة مستطرفة فجاءت الألفاظ المنتسبة إلى هذا الحقل اللغوي في شكل استعارات كل واحدة منها تأزر الأخرى في إبراز نور وضاء لحبيبة رقيقة ممشوقة عبقة غضة
    الاستعارات : ظبي / راح (الريق) / ريحان /
    · المعجم الخمري : تداخل الغرضين ميزة فنية تعبر عن ترف حياة وغضاضة عيش (راح – نجوم الكؤوس – ندمان –
    · الغناء والطرب والرقص : رقص / ألحان / آذان
    القصيدة ناضحة بالجمال منسوبا إلى المكان والمجلس والحبيبة ورقصها وغنائها

    ≥ تداخل الأغراض ميزة فنية تعبر عن ترف حياة وغضاضة عيش .
    تنغلق الوحدة على الصورة النمطية للمرأة المتمنعة التي تغوي ثم تماطل توافقا مع الموروث واستجابة لأفق انتظار وتأكيدا على عفة المرأة الأندلسية والشاعر الأندلسي أيضا .

    يمكن التأكيد على أنّ جزالة اللفظ ورونق التصوير وجمالية الوصف والدمج بين الأغراض وتنوع المراجع ما يجعل النص غنيا مرتقيا إلى مرتبة الإبداع متناسبا مع البيئة التي أنتجته ولكن ظل في كثير من نواحيه حبيس التقاليد رهين مخيال جماعي في تصوير الذات والحبيب والمجلس ومكان اللقاء .

    المنصف الحامدي ( سبتمبر 2016 )
    آخر تعديل: ‏10 سبتمبر 2017