1. salma

    salma عضو مهمّ

    991
    131
    43
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    نابل
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    علوم
    المهنة:
    طالبة: عربية

    المقاربة النقدية الموضوعاتية

    الموضوع في 'فضاء النّقد الأدبي' بواسطة salma, بتاريخ ‏1 يوليو 2015.

    المقاربة النقدية الموضوعاتية.
    المؤلف: د. جميل حمداوي.
    تاريخ النشر: 1436 هـ / 2015م.
    عدد الصفحات: 45.


    المقاربة النقدية الموضوعاتية


    تعد المقاربة الموضوعاتية من أهم المقاربات النقدية في التعامل مع النص الأدبي شعرا ونثرا، فقد ظهرت في أوربا إبان ستينيات القرن العشرين مع موجة النقد الجديد ، ومتجاوبة، بشكل من الأشكال، مع تيار (ما بعد الحداثة)، كما ظهرت في العالم العربي متأخرة عن نظيرتها الأوربية بعقد من السنوات، مع تصاعد النقد المضموني، وانتشار القراءات التأويلية و الإيديولوجية، وولادة التحليل الوصفي البنيوي واللساني. ويهدف النقد الموضوعاتي إلى استقراء التيمات الأساسية الواعية واللاواعية للنصوص الإبداعية المتميزة ، وتحديد محاورها الدلالية المتكررة والمتواترة ، واستخلاص بنياتها العنوانية المدارية تفكيكا وتشريحا وتحليلا عبر عمليات التجميع المعجمي، والإحصاء الدلالي لكل القيم والسمات المعنوية المهيمنة التي تتحكم في البنى المضمونية للنصوص الإبداعية. بمعنى أن الموضوعاتية جاءت رد فعل على البنيوية اللسانية التي تهتم بالشكل والبنية والنسق على حساب المضمون أوالموضوعة أوالتيمة.

    إذا، ما المقاربة الموضوعاتية لغة واصطلاحا؟ وما مكوناتها النظرية وخطواتها المنهجية؟ وما مسارها التاريخي والمكاني؟ وما أسسها الفلسفية والمعرفية؟ وما مفاهيمها الاصطلاحية والإجرائية على المستويين: النظري والتطبيقي؟ وما أنواع المقاربات الموضوعاتية؟ ومن هم روادها في العالمين الغربي والعربي؟ وما إيجابيات هذا المنهج وسلبياته؟ وإلى أي مدى يمكن لهذا المنهج أن يشفي غليل القارئ أثناء تعامله مع النص الأدبي؟

    تلكم هي الأسئلة التي سوف نحاول رصدها في كتابنا هذا الذي عنوناه بـ(المقاربة النقدية الموضوعاتية)، من خلال التوقف عند مجموعة من الاتجاهات الموضوعاتية وتياراتها ومنازعها ، سواء أكانت مضمونية أم شكلية أم وظيفية. ويعني هذا أن ليس هناك موضوعاتية نقدية أدبية واحدة، بل هناك تنوع مذهبي في الموضوعاتية حسب التصورات الفلسفية والنقدية والإبستمولوجية.