1. hala

    hala عضو نشيط

    344
    86
    28
    الدّولة:
    TUNISIE
    الولاية:
    TUNIS
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    تاريخ
    المهنة:
    طالبة

    لغة الضّاد قصة تنقيط القرأن و اللغة العربية

    الموضوع في 'فضاء الحضارة العربيّة الإسلاميّة' بواسطة hala, بتاريخ ‏19 أغسطس 2015.

    قصة تنقيط القرأن و اللغة العربية

    [​IMG]

    كُتبت مصاحف عثمان خالية من النقط و التشكيل ؛ حتى تحتمل قراءتُها الأحرف السبعة التي نـزل بها القرآن الكريم ،
    وعندما أرسلها إلى انحاء الأمصار رضي بها الجميع، ونسخوها على غرارها مصاحف كثيرة خالية من النقط والشكل .
    واستمروا على ذلك أكثر من أربعين سنة.

    وخلال هذه الفترة توسعت الفتوح، ودخلت أممٌ كثيرة اعجمية لا تتكلم العربية في الإسلام؛ فتفشت العجمة بين الناس، وكثر اللحن ،
    حتى بين العرب أنفسهم؛ بسبب كثرة اختلاطهم ومصاهرتهم للعجم ،
    ولما كان المصحف الشريف غير منقوط خشي ولاة أمر المسلمين عليه أن يتطرق له اللحن والتحريف .

    وكان أول من التفت إلى تشكيل المصحف الشريف هو ( زياد بن أبيه )
    ولذلك قصة، وهي: أن معاوية بن أبي سفيان كتب إلى زياد عندما كان واليًا على البصرة (45-53هـ‍) أن يبعث إليه ابنه عبيد الله،
    ولما دخل عليه وجده يلحن في كلامه ، فكتب إلى زياد يلومه على وقوع ابنه في اللحن،

    فبعث زياد إلى أبي الأسود الدؤلي يقول له: ((إن هذه الحمراء قد كثرت وأفسدت مِن ألسنة العرب، فلو وضعت شيئًا يُصلح به الناسُ كلامَهم،
    ويعربون به كتاب الله )). فاعتذرأبو الأسود
    فلجأ زياد إلى حيلة ؛ بأن وضع في طريقه رجلا وقال له: إذا مرّ بك أبوالأسود فاقرأ شيئًا من القرآن،
    وتعمد اللحن فيه. فلما مرّ به قرأ قوله تعالى: ( أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ ) بجرّ لام رسوله ، فشق ذلك على أبي الأسود،
    وقال: ((عزّ وجه الله أن يتبرأ من رسوله)). وقال لزياد: ((قد أجبتك إلىما طلبت، ورأيت أن أبدأ بإعراب القرآن ))،
    واختار رجلا من عبد القيس ، وقال له: ((خذ المصحف، وصِبغًا يخالف لون المداد، فإذا رأيتني فتحت شفتي بالحرف فانقط واحدة فوقه
    ،وإذا كسرتها فانقط واحدة أسفله، وإذا ضممتها فاجعل النقطة إلى جانب الحرف (أيأمامه)،
    فإذا أتبعت شيئًا من هذه الحركات غنة (أي تنوينًا)، فانقط نقطتين

    فأخذ أبو الأسود يقرأ المصحف بالتأني، والكاتب يضع النقط، واستمر على ذلك حتى أعرب المصحف كله

    -----

    أما تنقيط الحروف

    فهو ما يدل على ذات الحرف، ويميز المتشابه منه ؛ لمنع العجمة، أواللبس. كحروف الباء والتاء والثاء / والجيم والحاء والخاء /
    ، والراء والزاي/ والسين والشين / والعين والغين / والفاء والقاف / ونحوها مما يتفق في الرسم ويختلف في النطق،
    فقد دعت الحاجة إليه عندما كثر الداخلون في الإسلام من الأعاجم، وكثرالتصحيف في لغة العرب، وخيف على القرآن أن تمتد له يد العبث.

    ففي العهد الاموي , أمر الحجاج بن يوسف بتنقيط القرأن الكريم وكلف لهذا كلاً من : نصر بن عاصم، ويحيى بن يَعْمَر لهذه المهمة؛
    لأنهما أعرف أهل عصرهما بعلوم العربية وأسرارها، وفنون القراءات وتوجيهها

    وقرروا إحياء نقط الإعجام , وقررا الأخذ بالإهمال والإعجام، مثلا الدال والذال، تهمل الأولى وتعجم الثانية بنقطة واحدة فوقية،
    وكذلك الراء والزاي، والصاد والضاد، والطاء والظاء، والعين والغين. أما السين والشين، فأهملت الأولى وأعجمت الثانية بثلاث نقط فوقية؛
    لأنها ثلاث أسنان، فلو أعجمت الثانية واحدة لتوهم متوهم أن الحرف الذي تحت النقطة نون والباقي حرفان مثل الباء والتاء تسوهل في إعجامهما.

    أما الباء والتاء والثاء والنون والياء، فأعجمت كلها، والجيم والحاء والخاء، أعجمت الجيم والخاء، وأهملت الحاء،
    أما الفاء والقاف، فإن القياس أن تهمل الأولى وتعجم الثانية، إلا أن المشارقة نقطوا الفاء بواحدة فوقية، والقاف باثنتين فوقيتين أيضًا،
    أما المغاربة فذهبوا إلى نقط الفاء بواحدة تحتية، والقاف بواحدة فوقية.. وهكذا كان نقط الإعجام في بقية الأحرف
    وكتب هذا النوع من النقط بلون مداد المصحف؛ حتى لا يشتبه بنقط الإعراب، واستمر الوضع على ذلك حتى نهاية الدولة الأموية وقيام الدولة العباسية سنة 132هـ،

    فـبذلك تنقطت اللغة العربية على ما هي عليه اليوم.
  2. كريم ياسر

    كريم ياسر ضيف جديد

    16
    2
    3
    الدّولة:
    الجزائر
    الولاية:
    الجزائر
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    رياضيات
    المهنة:
    استاذ
    جزاكم الله خيرا على المعلومة الرائعة

    بووووووووووووووووووووووركتم

    رمضااااااااااااااااااااان كريم
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏20 يونيو 2016
  3. سامية محمد قراسي

    سامية محمد قراسي ضيف جديد

    1
    0
    1
    الدّولة:
    تونس
    الولاية:
    قابس
    المستوى الدّراسي:
    جامعي
    الاختصاص:
    العربية
    المهنة:
    استاذة