المنصف الحامدي

عضو نشيط
منتدى تونس التربوي
ناشر الموضوع
المشاركات
182
الدّولة
تونس
الولاية
صفاقس
المستوى الدّراسي
جامعي
الاختصاص
عربية
المهنة
أستاذ تعليم ثانوي
غير متّصل
    فرض مراقبة رقم 1 في اللغة و التعريب
  • #1
الــقسم : فروض
السداسي الأوّل فرض مراقبة رقم 1 المادّة : لغة وتعريب

الاسم واللقب : ................................................. العددالمسند : ................../ 20

السند :

" لاَ أَرَى سِرَّ الجَمَالِ إِلاَّ أَنَّــهُ شَيْءٌ حَقِيقِيٌّ مِنْ تِلْكَ القُوَّةِ السَّمَاوِيَّةِ التِي لَا يَزَالُ الجَمِيلُ يَتَسَلَّطُ بِــــــهَا عَلَىعَاشِقِهِ تَسَلُّطَ الأَقْدَارِ ، ويَبُثُّ مِنْهَا فِي الدَّمِ الإِنْسَانِيِّ مَادَّةً مِنَ النَّارِ.. وَلَنْ تَظْهَرَ قُدْرَةُ الجَمَالِ وَ مَا فِيهِ مِنَ القُوَّةِ الأَزَلِيَّةِ إلاَّ إِذَا حَمَلَكَ عَلَى بُغْضِهِ بَعْدَ أَنْ يَحْمِلَكَ عَلَى حُبِّهِ فَيَقْتُلَكَ مَرَّتَيْنِ كُلَّ مَرَّةٍ بِسِلاَحٍ وَكُلَّ مَرَّةٍ عَلَى أُسْلُوبٍ وَكُـــــلَّ مَرَّةٍ بِنَوْعٍ مِنَ الأَلَمِ ،وَذَلِكَ ضَرْبٌ مِنَ العَذَابِ لاَ تَمْلِكُهُ قُوَّةٌ فِي الأَرْضِ لاَ فِي المُلُوك وَلاَ فِي مِقْدَارِ مَا يَثْبُتُ في الإنسان مِنْ تَأْثِيرِهِ فِيهِ ، فَجَمَالٌ تَسْتَحْسِنُهُ ، وجَمَالٌ تَعْشَقُهُ ، وَجَمَالٌ تُجَنُّ بِهِ جُنُونًا ، الأَوَّلُ تَجَودُ بِــهِ الطَّبِيعَةُ فَهْوَ مِنْ مَنَاظِرِهَا ، وَالثَّانِي تَعْلُو بِهِ الطَّبِيعَةُ فَهْوَ مِنْ نَفَائِسِهَا ، وَالثَّالِثُ لاً تَجِدُهُ إِلاَّ مَرَّةً فِي الطَّبِيعَةُ فَهْوَ مِنْ خَوَارِقِهَا ... وَالمَرْأَةُ فِي عَيْنِ مُحِبِّهَا المَفْتُونِ يَرَاهَا فَمَـــــا يَحْسَبُ إِلاَّ أَنَّ قِطْعَةً مِنَ السَّمَاءِ صَارَتْ ثَوْبًا لِجِسْمِــــهَا ، وَأَنَّ قَدَرًا مِنَ الأَقْدَارِ نَزَلَ وَسُمِّيَ بِـٱسْمِهَا ، وَ إِذَا نَظَرَ إِلَيْهَا عَلِمَ بِدَلاَلَةِ وَجْهِهَا أَنَّهَا مِنَ القَمَرِ ، وَ إِذَا نَظَرَتْ هِيَ إٍلَيْهِ أَعْلَمَتْهُ بِدَلاَلَةِ لَحْظِهَا أَنَّهَا مِنَ القَدَرِ وَلَوْ كَانَـــــتْ شَجَرَةً يَابِسَةً وَكُلُّ النِّسَاءِ أشْجَارًا خَضْرَاءَ لَأَوْرَقَتْ هِيَ وَأَيْنَعَتْ وَتَحَاتَّـــتْ الأُخْرَى وَ ذَبُلَتْ وَمَا يَـــدْرِي أَذَلِكَ سِحْرٌ أَمْ تَلْبِيسٌ أَمْ تَخْيِيلٌ أَمْ هُوَ الحُبُّ ..

حَسْنَاءُ ، خَالِقُهَا أَتَمَّ جَمَالَــــهَا *** سَأَلَتْهُ مُعْجِزَةَ الهَوَى فَأَنَالَــــهَا

هَيْفَاءُ قَدْ حَسِب النَّسِيمُ قَوَامَهَا *** غُصْنًا فَإِنْ خَطَرَ النَّسِيمُ أَمَالَهَا..."

مصطفى صادق الرّافعي- رسائل الأحزان في فلسفة الجمال و الحب-- بتصرّف

المطلوب

· في القسم النثري: يتناول الكاتب موضوع الجمال بلغة عِمادها أساليبُ بديعيّةٌ متنوّعةٌ، اكشف في بضعة أسطر أبرز هذه الأساليب مبيّنا ما تنهض به من وظائف .( 4ن)

←...........................................................................................................................
..........................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................

· " حَمَلَكَ عَلَى بُغْضِهِ بَعْدَ أَنْ يَحْمِلَكَ عَلَى حُبِّهِ ":استخرج من الجملة الطباق و حوّله إلى مقابلة (4ن)
←.....................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................

· في القسم الشعري : توَضّح الجِنَاس محددا عناصره ونوعه كاشفا قيمتَه في الوصف. ( 4ن)
* الجناس : ..................................... نوعه : ...................................
* الجناس : ..................................... نوعه : ...................................
* الجناس : ..................................... نوعه : ...................................
قيمة الجناس في الوصف
.........................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................
التعريب (8ن)
النصّ:
Le serpent
Gaspar ne pouvait plus bouger ‚ il regardait fixement le serpent qui n’en finissait pas de glisser le long de la branche ‚ puis qui s’enroulait autour du tronc et descendait vers le sol . Gaspar n’entendait que les coups de son cœur qui frappait fort
(J.M.G Le Clézio ( Les bergers )
موضوع النصّ

..............................................................................................................................................................................................................................................................

النصّ معرّبا

.....................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 

المنصف الحامدي

عضو نشيط
منتدى تونس التربوي
ناشر الموضوع
المشاركات
182
الدّولة
تونس
الولاية
صفاقس
المستوى الدّراسي
جامعي
الاختصاص
عربية
المهنة
أستاذ تعليم ثانوي
غير متّصل
    فرض مراقبة رقم 1 في اللغة و التعريب
  • #2
الإصـــــــــــلاح

السداسي الأوّل فرض مراقبة رقم 1 المادّة : لغة وتعريب


الاسم واللقب : ................................................. العددالمسند : ................../ 20

السند :

" لاَ أَرَى سِرَّ الجَمَالِ إِلاَّ أَنَّــهُ شَيْءٌ حَقِيقِيٌّ مِنْ تِلْكَ القُوَّةِ السَّمَاوِيَّةِ التِي لَا يَزَالُ الجَمِيلُ يَتَسَلَّطُ بِــــــهَا عَلَى عَاشِقِهِ تَسَلُّطَ الأَقْدَارِ ، ويَبُثُّ مِنْهَا فِي الدَّمِ الإِنْسَانِيِّ مَادَّةً مِنَ النَّارِ.. وَلَنْ تَظْهَرَ قُدْرَةُ الجَمَالِ وَ مَا فِيهِ مِنَ القُوَّةِ الأَزَلِيَّةِ إلاَّ إِذَا حَمَلَكَ عَلَى بُغْضِهِ بَعْدَ أَنْ يَحْمِلَكَ عَلَى حُبِّهِ فَيَقْتُلَكَ مَرَّتَيْنِ كُلَّ مَرَّةٍ بِسِلاَحٍ وَكُلَّ مَرَّةٍ عَلَى أُسْلُوبٍ وَكُـــــلَّ مَرَّةٍ بِنَوْعٍ مِنَ الأَلَمِ ،وَذَلِكَ ضَرْبٌ مِنَ العَذَابِ لاَ تَمْلِكُهُ قُوَّةٌ فِي الأَرْضِ لاَ فِي المُلُوك وَلاَ فِي الجَبَابِرَةِ وَلَكِنْ تَمْلِكُهُ بَعْضُ النِّسِاءِ الضَّعِيفَاتِ وَ يُعَذِّبْنَ بِــهِ حَتّى المُلُوكَ وَالجَبَابِرَةَ ... وَيَكُونُ الجَمَالُ عَلَى مِقْدَارِ مَا يَثْبُتُ في الإنسان مِنْ تَأْثِيرِهِ فِيهِ ، فَجَمَالٌ تَسْتَحْسِنُهُ ، وجَمَالٌ تَعْشَقُهُ ، وَجَمَالٌ تُجَنُّ بِهِ جُنُونًا ، الأَوَّلُ تَجَودُ بِــهِ الطَّبِيعَةُ فَهْوَ مِنْ مَنَاظِرِهَا ، وَالثَّانِي تَعْلُو بِهِ الطَّبِيعَةُ فَهْوَ مِنْ نَفَائِسِهَا ، وَالثَّالِثُ لاً تَجِدُهُ إِلاَّ مَرَّةً فِي الطَّبِيعَةُ فَهْوَ مِنْ خَوَارِقِهَا ... وَالمَرْأَةُ فِي عَيْنِ مُحِبِّهَا المَفْتُونِ يَرَاهَا فَمَـــــا يَحْسَبُ إِلاَّ أَنَّ قِطْعَةً مِنَ السَّمَاءِ صَارَتْ ثَوْبًا لِجِسْمِــــهَا ، وَأَنَّ قَدَرًا مِنَ الأَقْدَارِ نَزَلَ وَسُمِّيَ بِـٱسْمِهَا ، وَ إِذَا نَظَرَ إِلَيْهَا عَلِمَ بِدَلاَلَةِ وَجْهِهَا أَنَّهَا مِنَ القَمَرِ ، وَ إِذَا نَظَرَتْ هِيَ إٍلَيْهِ أَعْلَمَتْهُ بِدَلاَلَةِ لَحْظِهَا أَنَّهَا مِنَ القَدَرِ وَلَوْ كَانَـــــتْ شَجَرَةً يَابِسَةً وَكُلُّ النِّسَاءِ أشْجَارًا خَضْرَاءَ لَأَوْرَقَتْ هِيَ وَأَيْنَعَتْ وَتَحَاتَّـــتْ الأُخْرَى وَ ذَبُلَتْ وَمَا يَـــدْرِي أَذَلِكَ سِحْرٌ أَمْ تَلْبِيسٌ أَمْ تَخْيِيلٌ أَمْ هُوَ الحُبُّ ..

حَسْنَاءُ ، خَالِقُهَا أَتَمَّ جَمَالَــــهَا *** سَأَلَتْهُ مُعْجِزَةَ الهَوَى فَأَنَالَــــهَا

هَيْفَاءُ قَدْ حَسِب النَّسِيمُ قَوَامَهَا *** غُصْنًا فَإِنْ خَطَرَ النَّسِيمُ أَمَالَهَا..."

مصطفى صادق الرّافعي- رسائل الأحزان في فلسفة الجمال و الحب-- بتصرّف

المطلوب

· في القسم النثري: يتناول الكاتب موضوع الجمال بلغة عِمادها أساليبُ بديعيّةٌ متنوّعةٌ، اكشف في بضعة أسطر أبرز هذه الأساليب مبيّنا ما تنهض به من وظائف .( 4ن)

← تنوعت الأساليب البديعية في النص من ذلك السجع الذي استوت فقراته وتوازنت فاصلاته ومنه وصف علاقة الجمال بالطبيعة فهو مرة مناظرها و أخرى من نفائسها وثالثةً من خوارقها فى إيقاع صاعد من المحسوس إلى المجرد ارتقاء بمعنى الجمال،وقد أغنى الجناسُ غير التام الطابع الموسيقي للنص كالمجانسة بين الأقدار والنار ، وبين جسم و إسم ، وبين القمر والقدر ، وكانت المقابلة مأزورةً بالطباق سبيلَ الرّافعي إلى إغناء المعنى وإظهاره بيانا لكمد المحب ورؤيته للجمال و تمييزا للمحبوب فهذا الحب قد ينقلب من فرط الجوى بغضا، وهذه الحبيبة شجرة يابسة ولكنها تورق و تينع و أمّا النساء و إن كن أشجارا خضراء فتتساقط أمام جلالها أوراقُها و تذبل أغصانها . إنّ الكاتب لا يصف الجمال فحسب إنّما بالبديع يخلقه .

· " حَمَلَكَ عَلَى بُغْضِهِ بَعْدَ أَنْ يَحْمِلَكَ عَلَى حُبِّهِ ":استخرج من الجملة الطباق و حوّله إلى مقابلة (4ن)

← الطباق : حبّ / بغض
مقابلة 1 : ←
إذا اعتلت النفس بالحب فهل يشفيها البغض؟.
مقابلة 2 : ← لايحملك على البغض من يحملك على الحب ..... ( المطلوب إجابة واحدة )

في القسم الشعري : توَضّح الجِنَاس محددا عناصره ونوعه كاشفا قيمتَه في الوصف. ( 4ن)
* حَسْنَاءُ / حَسِب : غير تام
* أَنَال / أَمَالَ : غير تام
* أَتَمَّ / سَأَلَتْ : غير تام
جناس يضفي إيقاعا على الوصف ورونقا يحاكي الجمال الإلهي المعجز للحبيبة هذه التي تتمايل كالغصن بهذا النسيم الذي يرق كاللحن .


التعريب (8ن)
النصّ:
Le serpent

Gaspar ne pouvait plus bouger ‚ il regardait fixement le serpent qui n’en finissait pas de glisser le long de la branche ‚ puis qui s’enroulait autour du tronc et descendait vers le sol . Gaspar n’entendait que les coups de son cœur qui frappait fort .

(J.M.G Le Clézio ( Les bergers )

موضوع النصّ

يصف الكاتب حركة الثعبان وانحباس أنفاس الفتى ڤاسْبَار خوفا

النصّ معرّبا

الثّعْبَانُ

لَمْ يَكُنْ ڤاسْبَارُ قَادِرًا عَلَى الحَرَكَةِ مُطْلَقًا ، كَانَ ثَابِتًا يَنْظُرُ إِلَى الثُّعْبَانِ الذِي لَمْ يَكُنْ يَكُفُّ عَنِ الاِنْزِلاَقِ عَلَى طُولِ الغُصْنِ لِيَلْتَفَّ عَلَى الجِذْعِ فَيَهْبِطَ عَلَى الأَرْضِ ، وَلَمْ يَكُنْ ڤاسْبَارُ يَسْمَعُ غَيْرَ دَقّاتِ قَلْبِهِ القَوِيَّةِ .
لوكليزيو ( الرّعاة )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
التعديل الأخير:

المواضيع المتشابهة


أعلى أسفل