salma

نجم المنتدى
منتدى تونس التربوي
ناشر الموضوع
المشاركات
1,077
الدّولة
تونس
الولاية
نابل
المستوى الدّراسي
جامعي
الاختصاص
علوم
المهنة
طالبة: عربية
غير متّصل
    الهوّية الثقافية بين الكثرة و الوحدة
  • #1
الــقسم : دروس
الهوّية الثقافية بين الكثرة و الوحدة:
يعتقد البعض أنّ الخصوصية بما هي مكوّن من مكوّنات الهوّية الفرديّة أو الجماعيّة هي مُعطى ثابت لا يتغيّر و غير قابل للتطوّر و ذلك بفهم الهوّية استنادا لظرفية زمكانية و تاريخية و اجتماعية أي بالنظر إليها ضمن وضعية مُعيّنه غالبا ما تكون قابلة للتغيّر بمرور الزمن و بفعل العديد من المؤثّرات فهوّية الطفل مثلا تتغيّر بتغيّر سنّه من الطفولة إلى المراهقة إلى الشباب إلى الكهولة ثمّ إلى الشيخوخة كما يمكن أن تتغيّر بتغيّر مستواه العلمي من الأميّة إلى المعرفة التي هي بدورها تتغيّر بتغيّر درجاتها و الهوّية المنتسبة إلى انتماء رمزي أو إيديولوجي معيّن يمكن أن تتغيّر بتغيّر مُعتقدات أصحابها و كذلك الشأن بالنسبة للهوّيات الثقافية التي يمكن أن تتجاوز الإطار البسيط لها لتصبح هوّية مركّبة على حدّ تعبير إدغار موران، و ذلك بفعل الانفتاح على الثقافات الأخرى و استيراد أنماط سلوكية و فكرية و رمزية مختلفة عن الهوّية الأمّ لذلك دأب علماء الانتروبولوجا على دراسة التفاعل الثقافي و الحضاري بين الشعوب و رصد انتشار الثقافات أو بعض الأنظمة الخصوصية على مستوى كوني و من روّاد هذه المدرسة الانتشارية نذكر الباحث الأمريكي ذو الأصل الألماني ” فرانز بواس“ (1942ـ1858) الذي قام بالعديد من البعثات الانتروبولوجية الدّارسة للعلاقات الممكنة بين الثقافات لعلّ أهمّها: بعثة شمال المحيط الهادي التي اكتشف خلالها وجود علاقات ثقافية بين ثقافات شمال آسيا و ثقافات الشمال الشرقي للولايات المتّحدة الأمريكية على مستوى اللّباس و الطقوس و العادات و الطباع المشتركة و البُنى و المفردات الثقافية و ضمن محاولته تحليل ذلك أعاد المسألة إلى التجاور الجغرافي الذي يجعل من اللّقاء الثقافي أمرا ممكنا و حتميّا الشيء الذي يكون وراء استيراد و تصدير الخصوصية الثقافية لكلا الشعبين، و إذا قمنا بتعميم الظاهرة تصبح المسألة مؤدّية إلى القول إنّ كلّ ثقافة هي في الأخير مزيج لعديد من الثقافات التي أثّرت فيها تاريخيا الشيء الذي جعله يكتشف مفهوم النسبية الثقافية و يرفض الأفكار المُنادية بالاثنية المركزية القائلة بأفضلية عرق على عرق آخر و بحضارة على حضارة أخرى
 

المواضيع المتشابهة


أعلى أسفل