عادل عننيزي

ضيف جديد
منتدى تونس التربوي
المشاركات
19
الدّولة
تونس
الولاية
القيروان
المستوى الدّراسي
جامعي
الاختصاص
شعبة الأداب
المهنة
أستاذ تعليم ثانوي
    شرح موشح لأبي بكر عبادة بن ماء السماء
  • #1
الــقسم : شرح نصّ
شرح موشح لأبي بكر عبادة بن ماء السماء
التقديم :النص موشح تام نظم على بحر السريع وهو كله في الغزل
الموضوع:شكوى وتغزل واستعطاف
المقاطع: يمكن تقسيم هذا الموشح حسب ثنائية الإجمال و التفصيل إلى:
1 ـ المطلع : إجمال: الدعوة إلى العدل
2 ـ بقية النص : تفصيل:الشكوى و الإستعطاف والتغزل
· بيت 1+2 :استعطاف
· "" 3+4 :في الغزل
· "" الخرجة(البيت الأخير)استعطاف
التحليل
ـ الإيقاع:

يتميز الموشح ببنية ايقاعية مخصوصة، و يشترك مع القصائد الكلاسكية في الإستناد إلى البحور الخليلية ،و يختلف عنها في نظام التقفية ،يقول محمود طرشونة:«ظهر الموشح ليغير الإيقاع ويؤسس شعرية جديدة قوامها تعدد الأوزان والقوافي»
الوشاح اعتمد أكثر من روي( الفاء +اللام+النون+الباء+الياء...)(سواء للأسماط أو الأدوار)
وهذا التنويع مظهر من مظاهر التجديد والإثراء
ـ لئن استند الوشاح إلى السريع بحرا إلا أنه تصرف فيه وذلك بإضافة تفعيلة(فاعلن)في البداية فأصبحت التركيبة الجديدة لبحر السريع: فاعلن مستفعلن مستفعلن فاعلن: إنه ايقاع دائري قائم على الترجيع،وهذا الإهتمام بالأيقاع يؤكد علاقة هذه الموشحات بمجالس الغناءâ†گإنها صيغت لتغنى أساسا
ـ المطلع: الإجمال
يتكون من أربعة أغصان وقد نهض على الخبر أسلوبا والتركيب الإسمي
أطراف الخطاب: الوشاح (الباث) + المخاطب مطلقا (المتقبل)
من :اسم موصول للعاقل
â†گالإخبار بالتلازم بين الولاية والعدل: المجال السياسي / أسلوب حكمي : الإقناع
ـ تركيب الإستثناء ووظائفه:
1 ـ تحديد غرض الموشح وهو الغزل حيث شبه الحبيبة بالرشا والصورة هنا مألوفة في الشعر العربي عموما ومصدر الصورة كذلك مألوف وهو الطبيعة الصحراوية وقد نفسرهذا التقليد ب :
ـ بداية ظهور الموشح
ـ انبهار الأندلسيين بالنموذج المشرقي
ـ من الطرافة ما يكون في التقليد نفسه (حسب محمد الهادي الطرابلسي)
2ـ الإنتقال من الإجمال إلى التفصيل
الموشح هو تطور طبيعي للشاعر العربي بحكم رقيه وتطوره الحضاري
بقية النص:التفصيل
أطراف الخطاب الوشاح (محكوم) أنت(حاكم) â†گالإنتقال من المجال السياسي إلى المجال القضائي: طرافة الصورة وحداثتها
موقف المحكوم من الحاكم:
جرت â†گ مسرف â†گ فانصف â†گ ارأف
تهمة تهمة طلب العدل طلب الرأفة أي الإقرار بالذنب
الملاحظ أن الوشاح وهو المحكوم قد تغير موقفه من الحاكم من النقيض إلى النقيض وبعد بدأ قويا مدافعا عن حقه استسلم في سرعة فائقة، ربما لإدراكه من لاجدوى المعاندة خصوصا وأنه محاصر من طرفين :العشق + الحاكم و مواجهة الفرد للجماعة عبثâ†گالمعنى تقليدي غير أن الإخراج طريف
ـ القفل الأول:
أمر أفاد الإلتماس/ طلب الدواء
الإنتقال من مجلس القضاء إلى فضاء آخر من المغلق إلى المفتوح من الضيق إلى الإتساع والملاحظ أن هذا الإنتقال كان سلسا فلا يشعر المتقبل بالقفز من فضاء إلى آخر
ـ المشهد الموالى مشهد حربي:
كيف لي â†گ الحيرة لأنه الطرف الأضعففي هذه المواجهة
الإستسلام: صل + لا تقتلني + استبقني
صورة الأسير وهي صورة طريفة ونتيجة لذلك كان الإنتقال إلى التغزل
ـ يتكثف أسلوب النداء في الدور الثالث â†گالتودد و التقرب
يا منى نفسي+يا سؤلي+ يامطلبي: محاولة الوشاح امتلاك المتغزل بها عن طريق اللغة و في اللغة
صورة كل من العاشق والمعشوقة لا تختلف عما ترسخ في الشعر العربي
ـ الخرجة:
يا علي المنادى يمكن تأويله ب:
ـ امكانية التغزل بالمذكر وهذا وارد جدا
ـ علو رفعة المتغزل بها
وهذا ما يدعم أدبية النص لأن الأدب تلميح وليس تصريحا
ـ ابق: امر الزمن المستقبل :الدعوة إلى التفضل وفي هذا إقرار بالعجزمستقبلا فالوشاح لم يخرج عن صورة العاشق العربي الساعي وراء المرأة والذي كثيرا ما صور نفسه الحلقة الأضعف
التأليف:
ـ الموشح شكل شعري أندلسي سمح للأندلسي بالتعبير عن الحياة اللاهية التي يعيشها
ـ المعاني مألوفة غير أن الطرافة تعود إلى الإخراج
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

فراشة الحب

ضيف جديد
منتدى تونس التربوي
    شرح موشح لأبي بكر عبادة بن ماء السماء
  • #2
بورك فيك لك مني جزيل الشكر والامتنان &&
 

أعلى أسفل