BAC2020

عضو
منتدى تونس التربوي
    تلخيص الأنظمة الكليانية بأوروبا
  • #1
الــقسم : السّنة 4 ثانوي
الانظمة الكليانية بأوروبا
+ ظروف النشأة :
1 ) أزمة اقتصادية واجتماعية حادة :
أ ) مخلفات الح.ع 1 في إيطاليا :
كغيرها من الدول الأوروبية لجأت إيطاليا إلى التداين و ما نتج عنه من التضخم المالي هذا إضافة إلى إفلاس عدة مؤسسات و انهيار قيمة العملة مع تدهور المقدرة الشرائية للسكان كما تضررت الطبقات الوسطى و تفاقمت البطالة خاصة بعد عودة الجنود للحياة المدنية فنتج عن ذلك اعتصام العمال في المصانع و احتلال المزارعين الضيعات الكبرى و احتدت التناقضات الاجتماعية داخل البلاد بين اثرياء الحرب من جهة و ضحاياها من الجماهير الشعبية من جهة أخرى .
ب ) مخلفات أزمة الثلاثينات في المانيا
انعكست أزمة الثلاثينات بسرعة على ألمانيا نتيجة ارتباط الاق الألماني بالتمويلات الأمريكية لذلك افلست العديد من المؤسسات البنكية و الصناعية كما تفاقمت البطالة أيضا في المانيا خاصة في صفوف العمال و الموظفين هذا إلى جانب تزايد عدد المنخرطين بالنقابات و اتساع قاعدة الأحزاب اليسارية و خاصة الحزب الشيوعي
2 ) الأزمة السياسية :
أ ) في إيطاليا :
عجزت الأحزاب الليبرالية الحاكمة في إيطاليا عن تحقيق الاستقرار السياسي رغم كل التحالفات البرلمانية مثال : عرفت إيطاليا تداول ثلاث حكومات سنه 1922
ب ) في المانيا :
اتضح قصور الحكومة الليبرالية عن مجابهة الأزمة لأنها اعتمدت الحلول الليبرالية القديمة ( الانتظار و الانكماش النقدي ) و رغم تفوق أحزاب اليسار على النازيين حتى 1932 فأن الأزمة عمقت حدة الخلافات بين الاشتراكيين و الشيوعيين لتفقد على إثرها الطبقة العمالية الثقة في أحزاب اليسار و انساقت وراء ديماغوجية الأحزاب الفاشية.
+ الملامح المميزة :
1 ) الاساليب المعتمدة في الوصول إلى السلطة :
استغلت الأحزاب الفاشية نتائج " سلم 1919" المخيبة للآمال بالنسبة الإيطاليين و القاسية بالنسبة الألمان لإذكاء الشعور القومي لدى قدماء المحاربين و القوميين و العاطلين كما استغلت هذه الأحزاب أيضا أزمة الثلاثينات لتوسيع قاعدتها الاجتماعية عن طريق رفع شعارات متناقضة و لكنها تستجيب لتطلعات كل الفئات الاجتماعية ووعدوا الطبقة الوسطى بضمان العيش و توفر الأمن و الاستقرار و البرجوازية بالتصدي إلى الخطر البلشيفي و العاطلين بالشغل كما اعتمدت الفاشية العنف و الإرهاب ضد الخصوم السياسيين عن طريق "حزام الكفاح " بإيطاليا و فرق "الهجوم و الحماية "
 
  • المشاهدات
    72
  • الرّدود
    0
  • أعلى أسفل