2

6,341

3

جلال البحري

منتدى تونس التّربوي
مؤسّس الموقع
ناشر الموضوع
المشاركات
1,507
الدّولة
تونس
الولاية
بنزرت
المستوى الدّراسي
دراسات معمّقة
الاختصاص
أدب عربي
المهنة
أستاذ
غير متّصل
    نصّ: آدم و الشّعر
  • #1
الــقسم : شرح نصّ
آدم و الشّعر
الكاتب: المعرّي

شرح الأستاذ: جلال البحري

* النشاط 1: تعرّف النصّ و فهمه:
التقديم: نصّ جدالي/ سجالي للمعرّي، مستمدّ من " رسالة الغفران "

الموضوع: مناظرة بين ابن القارح و آدم حول نسبة بيتين شعريين لهذا الأخير.
المقاطع: حسب معيار بنية المناظرة.
1- البداية
... السّعود: مرحلة المبادئ
2- فيقول... مُخلّدون: مرحلة الأواسط
3- البقيّة: مرحلة القطائع

* النشاط 2: تفكيك النصّ
1- مرحلة المبادئ:

يتمّ في هذه المرحلة تعيين محلّ النّزاع حتّى لا يتشتّت الفريقان في أطراف غير متطابقة و حتّى لا يتكلّم كلّ منهما في واد غير الوادي الذّي يتكلّم فيه مُناظره.

المُخاطِبابن القارح
المُخاطًبآدم
موضوع الخطابنسبة بيتين شعريين لآدم
العلاقة بين الطّرفينتبجيل + تقدير " يا أبانا/ صلّى الله عليك "

القضيّة الخلافيّة تتّصل ببيتين شعريين منسوبين إلى آدم. و قد أورد ابن القارح هذه القضيّة بطريقة تنقصها الدقّة العلميّة و شروط نقل الخبر، ذلك أنّه لم يُوثّق سنده و لم يُبيّن قائل ذلك الزّعم، بل كان الرّاوي مجهولا ( رُوِيَ: فعتل مبني للمجهول ) غير معروف الهويّة. و كما هو معلوم فقد اشترط الجاحظ التأكّد من صدق السّند أوّلا عن طريق نقده للمرور لاحقا إلى تبيّن المتن و نقده. و هذا يعني أنّ كلام ابن القارح يحمل في ذاته بداية أسباب نفيه و بطلانه رغم مظاهر التبجيل و الاحترام التّي بدت في المقدّمة للمخاطب، و هي من شروط المجادلة و المناظرة.

2- مرحلة الأواسط:

تقدّم في هذه المرحلة الدّلائل التّي يظهر فيها لزوم المطلوب

* موقف آدم و حججه

- الظواهر اللغويّة:
إنّ: ناسخ حرفي يفيد التّأكيد
لكنّ: ناسخ حرفي يفيد الاستدراك
لم: الجزم + النفي
- الموقف:

استحسان مضمون البيتين و نفي أن يكون هو قائلهما ( " إنّ هذا القول حقّ و ما نطقه إلاّ بعض الحكماء. و لكنّي لم أسمع به حتّى السّاعة " )
الطّعن في كلام ابن القارح ( المدّعي ) من حيث اللّفظ و القصد.
- الحجج:

حجّة منطقيّة عقليّة: إنّ الإقرار بأنّ آدم قائل البيتين يؤدّي إلى تناقض خطير يتّصل باللّغة و المعنى.
حجّة دينيّة: الاستشهاد بالمعنى دون اللّفظ: " نحن معاشر أهل الجنّة خالدون مُخلّدون "

* موقف ابن القارح و حججه
- الظواهر اللغويّة:
ثمّ: الاسترخاء
قد ( *3 ): أداة تحقيق تفيد التّأكيد
لم: النفي + الجزم: نفي فكرة و إثبات نقيضها.
- الموقف:

الإصرار على نسبة البيتين لآدم و إرجاع أسباب تنكّر هذا الأخير لهما إلى ظاهرة النّسيان.
- الحجج:
حجّة لغويّة اشتقاقيّة: أرجع كلمتي " الإنسان " و " النّسيان " إلى جذر واحد
حجّة سلطة/ دينيّة: الاستشهاد بآية قرآنيّة

2- مرحلة القطائع:
و هي مرحلة إذا انتهى البحث إليها انقطع. و هو ينقطع إذا انتهى إلى الضروري ( و هو اليقين الذّي يجب التّسليم به بالضّرورة العقليّة ) أو إذا انتهى إلى الظنّي الذّي يُسلّم به الخصم.

لقد تحوّلت هذه المُناظرة في آخر النصّ إلى ما يُشبه الجدل العقيم الذّي لا يُرجى منه فائدة، إذ نجح ابن القارح في استفزاز آدم و حمله على الخروج عن شروط المناظرة و قواعدها. فنقض الخطاب ما كانت اللّغة قد ابتنته في المقطع الأوّل، فتحوّلنا من علاقة احترام و تبجيل إلى علاقة تهجّم و قلّة أدب سواء أكان ذلك في مستوى اختيار الألفاظ (
كذبتم *2 )
التّي تقترب من لغة الشتائم و السباب أو في لهجة الوعيد التّي تُستفاد من الخطاب ( " إنّكم في الضّلالة متهوّكون... و مآلكم في ذلك إلى الأرض " ) و تحوّلنا من أحكام تستند إلى المنطق ( " و ما نطقه إلاّ بعض الحكماء " ) إلى أحكام بعيدة عنه ( " إنّما نظمه بعض الفارغين " )

الــــتّـــــألـــــيـــــــف

نصّ نموذجيّ يُثبتُ لنا:
- قيمة الشّعر عند العرب، ممّا جعلهم يخوضون مناظرات كثيرة حوله، بل ذهب ببعضهم الأمر إلى عقد مناظرات خياليّة تبحث في أصول الممارسة الشعريّة و تستقصي بدايات القول الشّعري.
- براعة العرب في النّثر، فرسالة الغفران للمعرّي أصبحت أثرا عابرا للزّمان و المكان، و ارتقت إلى مصاف النّصوص المعالم. و دليلنا على ذلك " الكوميديا الإلهيّة " للكاتب الإيطالي " دانتي " ( المعرّي كتب رسالته قبل " دانتي " بقرون ) و التّي أجمع النقّاد أنّها مُقتبسة من رسالة الغُفران. ذلك أنّ رسالة الغفران هي رحلة خياليّة إلى الدّار الآخرة، إلى الجنّة ثمّ إلى الجحيم، و الكوميديا الإلهيّة هي الشيء نفسه، لكنّها تبدأ بالجحيم. و المعرّي اتّخذ له بطلا لرحلته هو " ابن القارح " و " دانتي " اتّخذ الشّاعر الرّوماني " فرجيل " رفيقا. و رحلة المعرّي تقوم على حوارات مع شعراء و أدباء، و رحلة " دانتي " كذلك تقوم على حوارات مع فلاسفة و أدباء.
- دور الجملة الخبريّة المنفيّة في الحجاج، ذلك أنّ النّفي دحض للفكرة أو الأطروحة و تثبيت للفكرة المُضادة أو الأطروحة المُقابلة.


اعرف:
الجدل لغة يُطلق على: الصّراع و الغلبة/ الإتقان و الحسن/ شدّة الخصومة و المناقشة.
اصطلاحا: هو إبطال قول الخصم بما يدلّ على بطلانه و إثبات الحقّ بالدّليل. و قيل: هو تردّد الكلام بين خصمين يقصد كلّ واحد منهما إحكام قوله ليدفع به قول صاحبه.
المُناظرة: لغة هي مصدر ناظر و التّناظر التراوض في الأمر، و ناظره صار نظيرا له، و تناظرا تقابلا و المناظرة أن تُناظر أخاك في أمر إذا نظرتما فيه معا كيف تأتيانه.
اصطلاحا: المُناظرة هي تردّد الكلام .
للمناظرة ركنان:
1- موضوع تجري حوله المناظرة
2- فريقان يتحاوران حول ذلك الموضوع.
أحدهما: مدَّع أو ناقل الخبر، و الآخر مُعترض عليه.
فإن كان الموضوع تعريفا أو تقسيما سُمّيَ المُعترض عليه مُستدلاّ و سُمّيَ صاحب التّعريف أو التقسيم: " مانعا ".
و إن كان الموضوع تصديقا أي قضيّة منطقيّة سواء أكانت مُصرّحا بها أم مفهومة ضمن سياق الكلام، فالمعترض عليه يُسمّى " سائلا " و صاحب التّصديق و مُقدّمُه يسمّى " مُعلّلا ".
يُشترط في المناظرة 4 شروط:
1- أن يكون المتناظران على معرفة بما يُحتاج إليه من قوانين المناظرة و قواعدها حول الموضوع الذّي يُريدان المناظرة فيه.
2- أن يكون المتناظران على معرفة بالموضوع الذّي يتنازعان فيه.
3- أن يكون الموضوع ممّا يجوز أن تجري فيه المناظرة ضمن قواعد هذا الفنّ و ضوابطه، فالمفردات و البديهيّات الجليّة مثلا لا تجري فيها المناظرة.
4- أن يُجري المتناظران مناظرتهما على عُرْف واحد.
آداب المتناظرين:
1- أن يتجنّب المناظر مجادلة ذي هيبة يخشاه حتّى لا يؤثّر ذلك عليه فيُضعف حججه.
2- ألاّ يُقلّل المناظر من شأن خصمه.
3- أن لا يظنّ خصمه أقوى منه حتّى لا يتخاذل و يضعف عن تقديم حجّته على الوجه المطلوب.
4- أن يتقابل المتناظران في مجلس.
5- أن لا يكون المُناظر مُتسرّعا يقصد إلى إسكات خصمه في زمن قصير، لأنّ ذلك يُفسد عليه رؤيته الفكريّة و يٌبعده عن منهج المنطق السّديد.
6- أن يكون الهدف هو إظهار الحقّ.
7- أن يتجنّب كلّ منهما السّخرية و كلّ ما يُشعر باحتقار المناظر و ازدرائه لصاحبه أو وسمه بالجهل أو قلّة الفهم.

 
التعديل الأخير:

كمال

ضيف جديد
منتدى تونس التربوي
المشاركات
5
الدّولة
tunisie
الولاية
sfax
المستوى الدّراسي
جامعي
الاختصاص
الاداب
المهنة
مدرس
غير متّصل
    نصّ: آدم و الشّعر
  • #2

حمادي فوراتي

ضيف جديد
منتدى تونس التربوي
المشاركات
4
الدّولة
تونس
الولاية
صفاقس
المستوى الدّراسي
ماجستير
الاختصاص
شعبة آداب
المهنة
متحصل على الماجستير في اللغة العربية
غير متّصل
    نصّ: آدم و الشّعر
  • #3
شكرا
 

المواضيع المتشابهة


أعلى أسفل