جلال البحري

منتدى تونس التّربوي
مؤسّس الموقع
    الدّرس الأوّل: تعريف علم الصّرف
  • #1
كليّة الآداب بمنّوبة
2014 - 2015

الدّرس الأوّل: تعريف علم الصّرف
نشأة علم الصّرف
كان علم النّحو في مراحله الأولى يضُمّ في ثناياه علم الصّرف، ثمّ انفصل العلمان و أصبح لكلّ منهما قواعده و قوانيه.
يقول ابن جنّي: " هو انتحاءُ سمتِ كلام العرب في تصُرّفه من إعراب و غيره، كالتّثنية و الجمع و التّحقير و التّكثير و الإضافة... "
حدّ الصّرف ( الماهيّة / التّعريف )
لغة: الصّرفُ هو التّغيير و منه تصريف الرّياح أي تغييرها
اصطلاحا: هو تحويل الأصل الواحد إلى أمثلة مختلفة لمعانٍ مقصودة لا تحصل الفائدة إلاّ بها ( فَهَّمَ - يَفْهَمُ - افْهَمْ - فَاهِمٌ - مَفْهُومٌ - فَهِيمٌ - اسْتَفْهَمَ... ) ← كلّ هذه الأمثلة لها معنى خاصّ بها، و هي تشترك في المعنى العامّ.
⇐ إذن الصّرفُ بمعناه العلمي هو علم بأصول تُعرف بها أحوال أبنية الكلمة التّي ليست بإعراب و لا بناء. و معنى أبنية الكلمة وزنها و صيغتها و هيئتها من حيث الحركة و السّكون و ترتيب الحروف و عددها داخل الكلمة الواحدة.
يصونُ علم الصّرف اللّسان العربيّ من الخطأ في المفردات و ذلك في بنية الكلمة من داخلها و في آخرها.
علم الصّرف يبحث فيه عن اشتقاق الكلمات الفروع من أصولها و عن أحكام بنية الكلمات من حيث التجرّد و الزّيادة و الصحّة و الاعتلال و عن المعنى الصرفي للمشتقّات
ينقسمُ علم الصّرف إلى:
- علم الاشتقاق: يقوم على اشتقاق الكلمة الفرع من الجذر أو الوحدة المعجميّة.
- علم التّصريف: يقومُ على التّصريف و قد عرّفه ابن هشام بأنّه " تغيّر في بنية الكلمة لغرض معنويّ أو لفظيّ. فالمعنويّ كتغيّر العدد ( المفرد + التّثنية + الجمع ) و اللّفظي كتغيّر ( قال ← ق. و. ل )
 
  • المشاهدات
    1,493
  • الرّدود
    0

  • أعلى أسفل